السبت، 18 يونيو، 2011

قوة العقل






كثيرون لا يدركون أهمية العقل، عند القيام بأي عمل، و كثيرون لا يدركون أن حياتهم تكون ناجحة أو فاشلة بسبب " العقل " هو المتحكم الرئيسي و الأول والأخير في أي عملية نقوم بها.. 

و لذلك يجب أن نتعلم كيف نتحكم بعقولنا و نسيطر عليها، لا أن يلعب هو علينا و يستعمر أجسادنا، و ندخل في دوامة معه يصعب الخروج منها بسهولة .. !! 

أريدكم من اليوم التمرن على إستخدام " قوة العقل " ، و السيطرة عليها قدر المستاطع، و لا تدعه يسيطر عليك أبدا .. !! 

لا تستلم مهما سيطرعليك فشعاع الأمل مازال موجود .. !! 

و كثيرون يستهينون بقدرات العقل و يقولون و ماذا سأستفيد من التحكم بعقلي و أنا في مرحلة البدانة، و إنما يجب أن أتحكم بمعدتي و فمي أكثر  ..  !! 

لكن الفوائد كثيرة و هي الأهم أنك بمجرد أن تسيطر على عقلك فأنك سيطرت على كل جسدك بما في ذلك معدتك و فمك .. 

لأن المعدة لا دخل لها و لا حتى الفم و إنما العقل هو من يجوع ويريد أن يأكل و لو إستطعت السيطرة عليه، فإنك لن تضع أي شيء داخل فمك إلى معدتك مباشرة .. 
و العقل دائما يجب أن تعامله مع ككائن بشري فهو يشعر بما نشعر به، فهو يجوع و يعطش و لذلك يجب أن نفهم لعبة العقل .. 



و لو تلاحظ أن أكثر من يتبع الأنظمة الغذائية القاسية لا يستطيعون السيطرة بعد مدة طويلة و منهم في مدة قصيرة، يرجعون إلى عاداتهم القديمة، و منهم لا يرجع إلى عاداته القديمة و إنما إلى عادات سيئة، و يبدأ بالأكل و يلهث و هو يأكل، و كأن هذا الطعام سينتهي بعد دقائق، و المصيبة أن أوزانهم ترجع إلى ماكانت عليه أو تزيد أضعاف ما كانت عليه في خلال أسبوعين أو شهر .. 



لماذا ؟

بكل بساطة، العقل كان يحتاج إلى"  برمجة "، و العقل يصبر و يحاول قدر المستطاع أن يفتح شهية هذا السمين الذي لا حول له و لا قوة حتى يتم إشباع العقل أيضا، لكن بدون فائدة، و كل يوم يقوم هذا العقل المصدوم بهذا النظام معتقدا أنه سيعيش على هذا الوضع إلى الأبد فيقوم بإغراءه و فتح شهية هذا السمين، و يجعل كل شي شهي في عين السمين، و بعد أن يبقى هذا السمين  بالصد و محاربة هذه الأفكار لا يحتمل العقل و يبدأ بالإنفجار كالبركان، و يبدأ هذا السمين و الذي لايعرف ما سر رجوعه إلى الأكل بهذه الطريقة .. !!

إذا ماهو الحل و كيف أسيطر على عقلي و أجعله أسير بين يدي .. و متى ما إحتجته سيطرت عليه لا أن أدعه يسيطر علي بكل سهوله.. 
---------------------------



الخطوة الأولى:-    "جلسة مع العقل"

إجلس مع عقلك و ناقشه، و لا يتم ذلك إلا في مكان هادىء أو بصوت يجعلك تسترخي بعيدا عن الأصوات الصاخبة..
تمدد على ظهرك ، و مد يديك و أرخي رجليك و كل عضو في جسدك، و إستنشق الهواء و قم بعملية الشهيق و الزفير، حاول أن تتأمل إستنشاق الهواء، و هو يدخل جسدك و يتغلغل إلى جسدك، و أدخل الهواء قدر المستطاع في جسدك و بالذات العقل، فهو يحتاج للأوكسجين، فهو غذاء العقل و بالذات إذا كنتم مدخنين أو كنتم من عشاق المشروبات الغازية فهذه المشروبات تحتوي على ثاني أكسيد الكربون، فأنت بدل أن تدخل الأوكسجين تقوم بإدخال ثاني أوكسيد الكربون..

إستنشق من 3 إلى 5 دقائق و لا تفكر بأي شي و إنما فكر فقط في عملية التنفس، بعد ذلك إبدأ بمخاطبة عقلك.. 

فأنت الآن أعطيت العقل غذائه و هو الأوكسجين و هو الآن مسترخي و ليس في حالة نفور، قل أنك الآن ستبدأ بنظام غذائي جديد، و هذا النظام بعيد عن الحرمان من الأكل و أنك ستأكل كل ما تشاء، و لكن بحدود، و أنت لن تقوم بعملية حرمان، و إنما تنظيف للأكل ..


 و تريد تجديد جسدك، و تعيد لياقته.


 و تأمل شكلك بعد سنة و كيف أنت بعد سنة، و كيف هي لياقتك، و كيفية أدائك للتمارين الرياضية، تخيل نفسك ما تشاء كل مايخطر في بالك سواء  مدرب أو رياضي، لاعب .. إلخ أي شيء يخطر ببالك، فعقلك يشاهد ما تتخيله، و يستمتع بهذه التأملات و التخيلات، و سيقوم بمساعدتك بعد هذه المشاهدة لأنه شاهد ما تريده، و لم يكن في حالة صدمة و حرمان..

كرر هذا التمرين كل يوم، أو 3 أيام في الإسبوع و لكن ليس قبل النوم، لأنك قبل النوم إذا قمت بعملية التنفس ستنام فورا، لأن النوم كما قلنا يريح العقل، فأنت بمجرد أن تريح عقلك قبل النوم ستنام، و لكن ممكن أن تستخدم عملية التخيل قبل النوم فهي مفيدة جدا .. !! 


----------------------------------

الخطوة الثانية :- " نظف كل ما يدخل إلى فمك "

لا تفكر أبدا بالقيام بأي " ريجيم " و إنما نظام غذائي جديد، و هو نظام حياتك الجديد، 
كثيرون نجحوا في الريجيم و الريجيمات القاسية ووصلوا إلى الأوزان المثالية، لكن لو تسألهم عن صحتهم فهي سيئة، يعتمدون على المكملات الغذائية بكثرة، و مناعتهم  ضعيفة، و أغلبهم بسبب الأنظمة السيئة لا يستطيعون القيام بأي تمرين، و يتعبون بسرعة  .. و إنظروا إلى وجوههم تلاحظ الإرهاق و التعب، لأن الجسد يحتاج إلى الأطعمه الصحية بشكل متوازن .. 

إبدأ الآن و تعلم كيف تنظف جسدك، وضع لك 5 وجبات أو 6 وجبات .. 3 وجبات رئيسية أما الباقي فهي وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية .. 

و عندما يفهم العقل أنك تقوم بتغذيته و تمده بالطاقة، و الحيوية، و تكثر من الخضار و الفواكة فهو يبدأ للخضوع لسيطرتك .. 

فالعقل يعشق من وجهة نظري كل ماهو " أخضر " لأن كل أخضر يتحول في الجسم إلى مادة الأوكسجين و هذا مايريده العقل، يريد الأوكسجين ..

بالنسبة للمشروبات الغائية أو كل مشروب يسبب لك سمنة و ليس له أي فائدة صحية مثل " حليب الكرك " أو كنت من مدمني الوجبات السريعة، لا تقاطع فجأة هذه المنتوجات، فالعقل لن يحتمل أبدا، فهذه الأغذية أصبحت كالمخدر للعقل والجسم و لا يسيطع توديعها فجأة فأنت فتحتاج إلى وقت حتى تزول.

فأنا مثلا إحتجت إلى 3 أسابيع تقريبا حتى قطعت " الكرك " و لو أراه اليوم لا أشربه، و لا أحس إني أريد  أن أشربه، و لا أحس بتلك النشوة التي كنت أحس بها عند رؤيتي للكرك، و الصداع الذي كان يزاولني كل صباح و لا يزول إلا به .. 

فعقلي إستوعب أضراره، و أخرج سمومه من جسدي ..حتى زالت آثاره ..

كيف قاطعت؟

كنت أشرب في اليوم ما يقارب 3 إلى 4 أكواب " حليب كرك " 
بدأت في أول يوم بشرب كوب صباحا و كوب عصرا و مساءا.. 
اليوم الثاني قمت بشربه صباحا و مساءا، و فترة العصر قمت بإستغلالها بالخروج من المنزل..
اليوم الثالث تابعت نفس الشيء و اليوم الرابع كذلك، اليوم الخامس قمت بشربه صباحا فقط، لأنه يقوم بتعديل مزاجي ف لا أستطيع قطعه فورا، في اليوم السادس أدخلته صباحا و مساءا اليوم السادس أدخلته صباحا و هكذا قمت بمقاطعته تدريجيا .. 

حتى أدخلته مره في الإسبوع، يوم التجمع العائلي و بعد ذلك قطعته فورا، لأني لم أكن أحس بأي شعور نحوه .. و إستوعب العقل أن هذا الشيء لا يصلح لجسدي، و هل تعلمون أن بعد فتره جربت أن أشربه، و لكن لم يتحمله جسمي ..لأن عقلي تعود على كل ماهو صحي غير مدمر فعندما أدخلته مره أخرى لم يتحمله .. ف لم أتلذذ به و لم أستطع إكماله ..
----------------------------------



الخطوة الثالثة:- " إقرأ و إستمع "

عقلك يحتاج إلى القراءة حتى تستطيع السيطرة عليه، إقرأ حتى تقنع عقلك، لأن العقل لا يقتنع إلا بالتأملات، و الإستماع و القراءة،  لأن القراءة فيها مخاطبة للعقل أكثر من العين، فالعين هي أداة فقط مثل سماعة الهاتف، إقرأ كل ما تراه أمامك مجلة أو كتاب أو إعلان، يمكن قراءة جملة واحدة أو حتى الإستماع إلى جملة معينة تغير مسار حياتك، لأن عقلك إقتنع بها و أراد التغيير الآن .. !! 
------------------------------------------


الخطوة الرابعة:- " نظف جسمك بسرعة من السموم "

حتى لا تطيل المدة، و بدل أن تكون شهر يمكن أن تكون إسبوعين، نظف جسمك من السموم بالرياضة، و دخول حصص اليوجا و شرب الكثير من الماء ..

هذه الأمور ستوقظ عقلك، و ستنبهه أن حياتك تتغير للأفضل، و كل مازادت لياقتك، و زاد أدائك الرياضي، كل ما كان العقل سهل في السيطرة عليه،و ستلاحظ على نفس تغييرات نفسية منها السعادة و الأمل و التفاؤل، و التفكير في مستقبل جيد، و لا تهمك صغائر الأمور و لا التوافه و السبب في ذلك، أن الرياضة منحت جسمك بالأوكسجين، و منحت عقلك الكثير من هذا الهواء و تمارين الإسترخاء تمد العضلات بالأوكسجين، فهذا يمنح العقل الراحة، لأنك منحته مايريد، فلذلك هو الآن تحت سيطرتك..

و بعد فترة سيتعود العقل و الجسم على هذا الروتين من حياتك، و سيعجبه يوما بعد يوم، و سيتعلق عقلك بالرياضة، ف ستصبح هذه الرياضة كالمخدر لك، لن ترتاح حتى تقوم بمجهود رياضي تتصبب منه عرقا، و هذا مايحدث معي الآن، إذا لم أقم بأي تمرين رياضي، أتعب و لا أحس بالنشاط، وبالذات يوم الجمعة حيث أعطي نفسي راحة لكن لا أستطيع أحس بأن جسمي غير طبيعي جتى أقوم بأي تمرين حتى ولو كان بسيطا لأن عقلي تعود على كمية معينة من الأوكسجين، فالرياضة و عملية التنفس أصبحت غذائه أكثر من الطعام  .. 


------------------- 


لا تستهينوا بقوة العقل، فهو يقدر أن يفعل ما يريد، و لذلك إبدأ الآن اللعب مع العقل و برمجته حتى تقدر على أن تفعل أنت ما تريد بسب سيطرتك عليه .. 








هناك تعليقان (2):

علايه يقول...

موضوع أكثر من رائع

مشكوره و يزاج الله خير

ذكرتيني بحلقه من حلقات اوبرا، كانت مستضيفه الفايز في برنامج ذا بيغست لوزر بعد سنه من فوزه، للأسف رد لوزنه السابق، فكانت مستغربه و سألته عن السبب، قاللها"انا عقلي ما قدر يجاري جسمي في عملية التغيير، كان المفروض التغيير يكون من عقلي"

الواحد ما بيحس بأهمية هذه الخطوه الا اذا فعلا جربها، أنا حسيت بتغيير كبير من بديت برنامج البرمجه (21*14)

و باذن الله بطبق كل اللي قلتي عنه

---

بقولج شي عن الكرك، انا كنت مدمنه شي اسمه كرك، و عندي طريقه روعه اسويها فيها (ربيعتي ماخذه الطريقه من كافتيريا معروف فالشارجه)و كنت عادي اشرب دلة صغيره فاليوم، بس من قالتلي اخصائيه التغذيه انه الرانبو اصلا موب حليب و عباره عن شحم مذاب+ صبغه+ نكهه، جزيته و امتنعت عنه، مثل ما امتنعت عن وايد اشياء ما وراها غير المضره

AM.SA.CHANNEL يقول...

علايه

هلا و الله فيج ... طبقي، و أحس أثر فيج برنامج البرمجة أشوفج تطرينه و هذا اهم شي و إستمري عليه .. دام إنج مرتاحه له ...

معقووله الرينبو عبارة عن شحم مذااب أعييييييييييج و نحنا كم نشربه كنا .. ما كنت أتوقع موول .. الحمد الله قاطعتنه من زمااااان و مفتكه منه ..

زين يوم قلتيلي بنشر المعلووومة هههههه